غرائب وعجائب المجموعة الشمسية

بقلم ا.د/ أشرف لطيف تادرس
أستاذ الفيزياء الفلكية ورئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية

تدور كواكب المجموعة الشمسية حول نفسها عكس عقارب الساعة من الغرب الى الشرق عدا كوكبي الزهرة وبلوتو فيدورا مع عقارب الساعة من الشرق الى الغرب ولذلك تشرق الشمس هناك من الغرب وتغرب من الشرق

يدور عطارد ببطئ شديد حول نفسه فيكمل دورة كاملة في 58 يوما ارضيا ، ويدور حول الشمس في 88 يوما، لذلك فأن طول السنة على كوكب عطارد تقدر بيوم ونصف تقريبا

كوكب الزهرة هو أسخن كواكب المجموعة الشمسية على الاطلاق وليس كوكب عطارد كما يُعتقد لأنه الاقرب الى الشمس ، ولكن الزهرة (ثاني كواكب المجموعة الشمسية) هو الأسخن لأن الزهرة له غلافا جويا سميكا يقدر بمائة ضعف سمك الغلاف الجوي الأرضي مما يعمل على تسخين الكوكب لدرجة كبيرة أما عطارد فليس له غلافا جويا من الاساس.. وحيث ان غلاف الزهرة مليئا بثاني أكسيد الكربون الذي يعمل على الاحتباس الحراري للكوكب فيما يعرف بخاصية البطانية لذلك ترتفع درجة الحرارة فيه الى درجات كبيرة تصل الى 875 درجة مئوية ، وهي كافية لصهر القصدير والرصاص ، لذلك فان كوكب الزهرة هو أسخن كواكب المجموعة الشمسية ويسمونه أحيانا كوكب الجحيم

يحتوي كوكب الارض على كمية كبيرة جدا من الماء التي تمثل %71 من مساحة الكوكب ، لذلك كان بالأحرى تسميته بكوكب الماء وليس كوكب الارض

سر تسمية كوكب المريخ بالكوكب الاحمر يكمن في احتواء رماله على اكاسيد الحديد المائلة للإحمرار

يحتوي المشتري على أكبر محيط في المجموعة الشمسية ، ولكنه ليس محيط من الماء بل من الهيدروجين المسيل ، وهو ايضا أعمق المحيطات على الاطلاق اذ يصل عمقه الى 40,000 كم وهو يساوي طول المحيط الهندسي للكرة الأرضية

يعد كوكب زحل ثاني الكواكب العملاقة بعد المشترى من حيث الحجم إلا أن كثافته تقل كثيرًا عن كثافة الماء وهذا يعنى أنه لو سقط زحل في المحيط (فرضا) لطاف فوق سطح الماء !! ويمتاز كوكب زحل عن باقي كواكب المجموعة الشمسية بأنه محاط بحلقات واضحة تعكس أشعة الشمس تدريجيا فتعطي ألوانًا من الطيف رائعة الجمال ، ولذا يطلقون عليه جوهرة او لؤلؤة المجموعة الشمسية

يدور أورانوس مغزليا علي جانبه حيث يميل محور دورانه على مستوى مداره بدرجة كبيرة ، لذلك يطول نهاره فى الأقطاب إلى 42 سنة يعقبه ليل طويل يمتد إلى 42 سنة اخرى ، لأن السنة على كوكب أورانوس بــ 84 سنة أرضية

نبتون هو رابع الكواكب العملاقة بعد المشترى وزحل وأورانوس ، فتبلغ كتلته مثل كتلة الأرض 17 مرة . ولبعد هذا الكوكب عن الشمس فإن أشعة الشمس الساقطة عليه أضعف من أشعة الشمس الساقطة على الأرض بـ 900 مرة

ينفرد بلوتو عن جميع كواكب المجموعة الشمسية بأمور جعلت العلماء يتحيرون في أمره فتارة يصنفونه ضمن  الكواكب ، وتارة يجعلونه ضمن الكويكبات او أقزام الكواكب، ومن هذه الأمور ما يلي

 يميل مدار بلوتو بزاوية كبيرة على مستوى دائرة البروج تقدر بحوالي 17 درجة

مدار بلوتو حول الشمس بيضاوي طويل جدا ويتقاطع مع مدار نبتون

يدور بلوتو حول نفسه في اتجاة عقارب الساعة عكس دوران الكواكب مثل الزهرة

يميل محور دوران بلوتو على مداره بدرجة كبيرة فيدور مغزليا علي جانبه مثل أورانوس

 يدور بلوتو حول الشمس في 248 سنة ارضية

تقدر مساحة بلوتو بنصف مساحة الولايات المتحدة

غرائب وعجائب المجموعة الشمسية

by Prof. Ashraf Tadross time to read: <1 min
0