الجمعة 13 يوليو 2018: كسوفا جزئيا للشمس لا يرى إلا في المحيط الهادئ والمحيط الهندي واجزاء من جنوب أستراليا ، كما يمكن رؤيته ايضا في جزء صغير جدًا في شمال القارة القطبية الجنوبية
الجمعة 27 يوليو 2018: خسوفا كليا للقمر – اي بعد اسبوعين تماما من كسوف الشمس السابق .. وهو الخسوف الكلي الثاني للقمر خلال عام 2018 وسيكون مرئيًا في أجزاء كبيرة من أستراليا وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية (مرئيا بالطبع في مصر والشرق الاوسط). وهو أطول خسوف كلي للقمر خلال القرن الواحد والعشرين حيث سيستمر كليا لمدة ساعتين إلا ربع تقريبا او 103 دقيقة على وجهة التحديد .. يبدأ الخسوف في السابعة والربع مساءا ويبلغ قمته في العاشرة والثلث مساءا ، وينتهي تماما في الواحدة والنصف من يوم السبت 28 يوليو من نفس تلك الليلة .. وكثيرا ما يطلق على خسوف القمر الكلي (القمر الدم) بسبب التوهج البرتقالي المائل إلى الحمرة الذي يأخذه القمر خلال الخسوف ، وهو ناتج عن مرور اشعة الشمس في الغلاف الجوي الارضي . وفي هذا اليوم ايضا يكون القمر في أبعد نقطة له في مداره حول الأرض ، لذلك يبدو أصغر قليلا في السماء 
ايضا في هذا اليوم يكون كوكب المريخ (الكوكب الاحمر) قريبا من القمر حيث يمكن رؤيته بسهولة بالعين المجردة إذا سمح الطقس بذلك (اي في حالة خلو السماء من السحب والغبار) علما بان المريخ في هذه الفترة يكون في وضع التقابل مع الشمس بالنسبة للأرض لذلك فهو يلمع بقوة 

by Prof. Ashraf Tadross time to read: <1 min
0