أهم الأحداث الفلكية لشهر نوفمبر 2020

* 10 نوفمبر – عطارد في اقصى استطالة له …
يصل كوكب عطارد إلى أقصى استطالة غربية له تبلغ 19 درجة تقريبا من الشمس ، وهو أفضل وقت لمشاهدة عطارد وتصويره لأنه سيكون في أعلى نقطة له فوق الأفق الشرقي في سماء الصباح الباكر قبل شروق الشمس ..
* 12-11 نوفمبر- زخة شهب الثوريات الشمالية …
وهي زخة شهابية صغيرة يبلغ متوسط عدد الشهب فيها حوالي 7 شهب في الساعة ، ومع ذلك تشتهر هذه الزخة بان منها شهب عالية السطوع .. تحدث زخة شهب الثوريات الشمالية من حبيبات الغبار التي يخلفها الكويكب تي جي 10-2004 ، وتستمر هذه الزخة من 20 أكتوبر إلى 10 ديسمبر وتبلغ ذروتها هذا العام في ليلة 11 الى فجر اليوم التالي 12 نوفمبر ، ولن يمثل هلال القمر الرقيق فجرا مشكلة كبيرة هذا العام فستبدو السماء مظلمة لتتيح فرصة لهواة الفلك لمتابعة هذا الحدث .. أفضل مشاهدة ستكون بعد منتصف الليل مباشرة من مكان مظلم بعيدا تماما عن أضواء المدينة حيث تظهر الشهب كما لو كانت آتية من كوكبة الثور ، ولكن يمكن أن تظهر الشهب في أي مكان أخر في السماء ..
* 13 نوفمبر – إقتران القمر مع كوكب الزهرة …
والاقتران هو الاقتراب الزاوي بين جرمين سماويين ظاهريا عندما تتم مشاهدتهما من الارض ، لذلك تكون المسافة الزاوية بين القمر والزهرة في ذلك اليوم صغيرة الى حد ما وهو ما نسميه الإقتران .. ويمكن رؤيتهما متجاورين قبل شروق الشمس بساعة ونصف تقريبا ..
* 14 نوفمبر – إقتران القمر مع كوكب عطارد ، ويمكن رؤيتهما متجاورين قبل شروق الشمس بنصف ساعة تقريبا ..
* 15 نوفمبر – القمر الجديد (المحاق) – إقتران الكوكبين الكبيرين المشتري وزحل … في هذا اليوم يشرق القمر ويغرب مع الشمس في نفس الوقت تقريبا لذلك لن يكون القمر مرئيا في السماء طوال الليل ، وهو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجسام الخافتة البعيدة مثل المجرات والحشود النجمية والكوكبات والنجوم الضعيفة .. وفي ذلك المساء ايضا يقترن الكوكبين الكبيرين المشتري وزحل ويمكن رؤيتهما الى جوار بعضهما البعض عند دخول الليل وحتى الثامنة والنصف مساءا تقريبا ..
* 17-16 نوفمبر – زخة شهب الاسديات …
وهي زخة شهابية متوسطة يبلغ عدد الشهب فيها حوالي 15 شهاب في الساعة عند الذروة ، وتشتهر هذه الشهب بان لها ذروة إعصارية كل 33 سنة حيث يمكن رؤية مئات الشهب في الساعة الواحدة عند حدوثها .. وقد حدث هذا الامر أخيرا عام 2001 ، تحدث زخة شهب الاسديات من حبيبات الغبار التي يخلفها مذنب تمبل-تتل الذي تم اكتشافه عام 1865 .. وتستمر هذه الزخة من 6 إلى 30 نوفمبر ، وتبلغ ذروتها هذا العام ليلة 16 الى فجر اليوم التالي 17 نوفمبر .. ولن يمثل وجود هلال القمر مشكلة في مساء ذلك اليوم حيث سيغرب مبكرا تاركا السماء مظلمة طوال الليل .. أفضل مشاهدة ستكون بعد منتصف الليل مباشرة من مكان مظلم تماما بعيد عن أضواء المدينة حيث تظهر الشهب كما لو كانت آتية من كوكبة الأسد ، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان أخر في السماء ..
* 19 نوفمبر – إقتران القمر مع الكوكبين الكبيرين المشتري وزحل ، ويمكن رؤية هذا المنظر الرائع عند دخول الليل في ذلك اليوم وحتى الثامنة والربع مساءا تقريبا ..
* 25 نوفمبر – إقتران القمر وكوكب المريخ ، ويمكن رؤيتهما متجاورين عند دخول الليل وحتى الواحدة صباحا من فجر اليوم التالي 26 نوفمبر ..
* 30 نوفمبر – اكتمال بدر القمر – خسوف شبه ظلي ..
اكتمال بدر القمر الذي يعرف عند القبائل الأمريكية باسم بدر القندس وهو حيوان من فصيلة القوارض المائية يظهر بكثرة في هذا الوقت من العام حيث حصاد الذرة .. ويبدو القمر بدرا للرائي وللعين المجردة في الفترة من 28 نوفمبر حتى 1 ديسبمبر حيث لا تستطيع العين المجردة تمييز استدارة بدر القمر بالكامل بدون اجهزة ، اما وقت البدر الكامل فسيكون 30 نوفمبر باذن الله .. وفي هذا اليوم ايضا يحدث خسوف شبه ظلي للقمر لا يرى في مصر ولا افريقيا او المنطقة العربية بل يرى في اجزاء من الامريكتين واسيا واستراليا وفي هذا الخسوف سيخبو ضوء القمر قليلا دون اظلام …