استطالة كوكب عطارد

لاحظ ان كوكب عطارد كان بمحازاة الزهرة يوم 30 ديسمبر ، ثم بدأ في الارتفاع التدريجي فأصبح أعلى من كوكب الزهرة في السماء الغربية حيث يبلغ أقصى استطالة له من الشمس يوم 7 يناير بنحو 19.2 درجة ، وهو أفضل وقت لمشاهدة وتصوير عطارد … [الإستطالة كما شرحناها من قبل هي الزاوية الظاهرية بين الشمس وأحد الكواكب الداخلية (عطارد أو الزهرة) عندما تقاس من الارض ، وتبلغ استطالة كوكب الزهرة أكبر من كوكب عطارد ، لذلك يُرى كوكب الزهرة بطريقة أسهل ولفترة أطول من كوكب عطارد ذو الإستطالة الأقل]